الى السيّد فتحي الجّودي المتصرّف الجهوي للتضامن الاجتماعي ببنزرت: ” المنصب يزول ودعوة الخير تدوم …”

ماطر نيوز – لطفي الحيدوسي

في لقاء جمعني منذ اسبوع مع المتصرف الجهوي للتضامن الاجتماعي السيد فتحي الجودي وذلك خلال زيارة لوضعيات اجتماعية بمعتمدية ماطر تحت اشراف والي بنزرت السيد محمد قويدر و عضو مجلس نواب الشعب السيدة ابتهاج بن هلال و معتمد منزل بورقيبة الحالي وماطر بالنيابة في ذلك الوقت السيد زياد حرزالله  تطرقنا الى وضعية مقر التضامن الاجتماعي بماطر  واسباب غلقه لمدة عامين واكثر..

وقال الجودي ان الاسباب الحقيقية في الهيئة ولا يتحمل المسؤولية في حين نقلنا له ما دار ويدور من حديث حول تحمله المسؤولية كاملة في غلق المقر وحرمان  عائلات معوزة من الانتفاع  بفتحه  ….

واشرنا اليه ان عددا من العائلات تريد التبرع  بالملابس و الاغطية لكن  ابواب التضامن غلقت  ولم تفتح  لاسباب مجهولة تنصل منها الجودي …

ونجح في اقناعنا انه بريئ من كل “التهم”  واكد لنا ذلك حضور السيد وردي الكعبي رئيس التضامن  حيث اكد هذا الاخير ان الجودي لا يتحمل مسؤولية في ملف التضامن

 واكد الجودي انه مستعد لعقد اجتماع عاجل  وايجاد حلول مستعجلة و بها يفتح المقر رسميا  تحت اشراف هيئة   وكان الموعد المقرر يوم الخميس الفارط الموافق لــ01 مارس بمقر معتمدية ماطر لكن للاسف الشديد غاب الجودي   وترك الجميع في “التسلل” دون النظر بعين الاعتبار لوضعيات اجتماعية  محتاجة لمساعدات من مقر التضامن بماطر ..

هنا اكد السيد فتحي الجودي كل ما قيل عنه  على ما يبدو  ونسي او تناسى ان منصبه هو خدمة الناس وخصوصا الفقراء والمحتاجين ونسي ان المنصب سيزول وان دعوة الخير ستدوم…!!!

صورة من اللقاء المذكور ويظهر فيها السيد فتحي الجودي و السيد معتمد منزل بورقيبة زياد حرزالله و السيد وردي الكعبي

صورة من اللقاء المذكور ويظهر فيها السيد فتحي الجودي و السيد معتمد منزل بورقيبة زياد حرزالله و السيد وردي الكعبي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.