النظر في قضية نبيل بركاتي الذي قتل تحت التعذيب

تباشر الآن الدائرة الجنائية المختصة في العدالة الإنتقالية بالمحكمة الإبتدائية بالكاف سماع الشهود في قضية قتل نبيل بركاتي شهيد حزب العمال الشيوعي تحت التعذيب.
وقد أوضحت في هذا الصدد الأستاذة ليلى الحداد محامية عائلة الشّهيد أن المحكمة استمعت اليوم خلال الجلسة الى شهادة شقيق نبيل بركاتي وستستمع الآن الى شهادة سجين سابق مضيفة أن الجلسة شهدت حضور مكثّف للمجتمع المدني والمنظّمات الوطنية معتبرة ان هذا الحضور المكثف يعبّر عن التمسّك بمسار العدالة الإنتقالية من خلال المحاكمة العادلة وعدم الإفلات من العقاب.
وكشفت ليلى الحداد ان هناك متهمين اثنين وهما امنيين سابقين ستتم اليوم مكافحتهما بالشهود.
ونشير أن نبيل بركاتي ولد يوم 30 ماي 1961 بمدينة قعفور ودرس بالمدرسة الوطنية للمهندسين ثم تحصّل في 1983 على شهادة مهندس مساعد في الهندسة المدنية وعمل مدرسّا في التعليم الابتدائي. وساهم سنة 1987 في تأسيس حزب العمال الشيوعي فضلا من أنه كان أحد الناشطين في انتفاضة الخبز سنة 1984
وتوفي نبيل بركاتي تحت التعذيب يوم 8 ماي 1987حيث تعرّض الى تعذيب وحشي…

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.