الناطق باسم هيئة الدفاع عن ناجم الغرسلي: منوّبي سيسلم نفسه بعد تحسن حالته الصحية

أكد صابر بوعطي الناطق الرسمي باسم هيئة الدفاع عن وزير الداخلية الاسبق والمدعي العام بمحكمة التعقيب ناجم الغرسلي أنّ المحكمة الإداريّة ستصدر يوم 11 أفريل القادم حكمها في الطعن الذي تقدمت به الهيئة بشأن قرار رفع الحصانة عن منوبها.

وأشار بوعطي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الثلاثاء 27 مارس 2018 إلى أنه سيتم على ضوء ذلك تحديد الاجراءات القانونية التي يمكن أن تتخذها هيئة الدفاع .

وأكّد بوعطي  أنّ منوّبه سيسلم نفسه بعد تحسن حالته الصحية.

وتمسك بوعطي بعدم الافصاح عن مكان تواجد منوبه وعما إذا كان داخل تونس أو خارجها مكتفيا بالتأكيد على أن منوبه سيسلم نفسه بعد تحسّن وضعيته الصحية مشيرا إلى ان هيئة الدفاع على اتصال بعائلته.

وجدّد التذكير بأن آخر إتصال له بمنوبه كان يوما بعد مداهمة منزله.

يذكر أن فرقة أمنية خاصة كانت قد فشلت في ايقاف الغرسلي بعد اصدار قاضي التحقيق العسكري بطاقة جلب في حقه اثر تخلفه عن الحضور في مناسبتين مباشرة بعد تغيير صفته في قضية التآمر على أمن الدولة من شاهد الى مُتهم.

ومنذ مداهمة منزل الغرسلي بتاريخ 14 مارس 2018 ، لا يٌعرف الى اليوم مكان تواجد الرجل.

يشار إلى أنه تم توجيه تهمة التآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي الى الغرسلي في قضيّة المتهم الاساسي فيها رجل الأعمال شفيق جراية.
وكان المجلس الاعلى للقضاء قد رفع الحصانة القضائية عن الغرسلي بعد أسابيع من رفع الحصانة الديبلوماسية عنه اثر اقالته من منصبه الرسمي الأخير كسفير لتونس بالمملكة المغربية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.