الناجي من الخاطفين في الكاميرون يكشف مفاجأة حول أسباب احتجازهم وتصفية زميله…

صرحت والدة الرهينة الناجي لـ«الصريح أون لاين» عبر الهاتف من مدينة الكاف أن ابنها اتصل بها ساعة ونصف بعد تمكنه من الفرار وبعد ان تم نقله للمستشفى اين تلقى الإسعافات الأوليّة من الإصابات التي تعرض لها، حيث اتصل بالعائلة من هاتف صديق كاميروني لازمه وساعده، هذا وقد اكد الناجي محرز العوادي لوالدته انه عندما شاهد اطلاق النار على صديقه خالد تينسة وبعد ان تمت محاصرة المجموعة الخاطفة تمكن من الفرار لكن أحد عناصر المجموعة اطلق النار باتجاهه حيث اصيب على مستوى اليد وحالته الصحية الآن مستقرة.

عارضوا أشغال إنجاز الطريق

هذا وقد أكد الرهينة السابق محرز العوادي أنهم واجهوا معارضة في المنطقة التي يقومون فيها بأشغال انجاز الطريق وهي منطقة «مامي واتا» الواقعة بشرق الكامرون، وقد حصلت خلافات في اكثر من مناسبة بين أهالي المنطقة والشركة المكلفة بإنجاز الطريق قبل أن تنتهي المواجهة بعملية الإختطاف.

كامرونيون كانوا على تواصل مع العائلات

كما تبين من خلال عائلة العوادي أو عائلة الضحية حالد بن تيسة انهم كانوا منذ صباح امس يعلمون بتفاصيل عملية التحرير عن طريق بعض الكاميرونيين من اصدقاء خالد ومحرز، وقد كانوا على علم بان هناك مصاب وآخر قتيل حتى قبل اصدار وزارة الخارجية للبيان.

نقلا عن “الصريح اون لاين”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.