المهدية:يحاول طمس جريمته بحرق منزل الضحية.

عاشت منطقة هيبون من ولاية المهدية، الإثنين، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها كهل يبلغ من العمر67 عاما، تلقّى 7 طعنات سكين.
وقد تم القبض على الجاني وهو قيد الإحتفاظ، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية.
وأفاد المصدر  ذاته بأن “خلافا كان نشب أمس الأحد، بين الضحية (مهنته سمسار شقق)، وحريف يبلغ من العمر 40 عاما، ليقدم هذا الأخير على تسديد 5 طعنات على مستوى صدر الهالك وطعنتين على مستوى الظهر، فأرداه قتيلا”.
وأوضح أن الجريمة جدّت بمنزل الضحية، حيث جرى الإتفاق بين الطرفين على الإلتقاء هناك، مشيرا إلى أن الجاني حاول إخفاء معالم الجريمة، إذ عاد إلى ذلك المنزل صباح الإثنين، قصد السرقة ثم حرق البيت بالكامل”.
وتفيد تفاصيل الجريمة  بأن شابا يبلغ من العمر 17 عاما، (يقطن منطقة هيبون)، تفطّن للجاني وهو بصدد حرق المنزل، قبل أن يلاحقه ويعتدي عليه بسكين الجريمة الأولى ذاتها، إلا أنه لم يلحق بشاهد العيان ضرر كبير. وقد تمكّن الشاب من الفرار متوجها مباشرة إلى أقرب مركز أمن، أين أعلم أعوان الشرطة بما رآه لتتجه دورية إلى مكان الجريمة وتلقي القبض على الجاني قبل أن يتمكّن من الفرار”.
وقال الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية إنه تم فتح تحقيق في جريمة قتل مع سابقية الإضمار، ملاحظا أنه وخلافا لما تم تداوله، فإن الجاني كان بمفرده حين وقوع الجريمة وليس له أي شركاء

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.