المندوب الجهوي:ولاية تطاوين ينقصها الاستثمار في المجال السياحي

قال المندوب الجهوي للسياحة في تطاوين، وليد الرحالي، اليوم الخميس، أن الولاية تحتاج إلى من يبادر بالاستثمار في القطاع السياحي ليتبعه اخرون على غرار ما تم عند بعث أول وكالة أسفار ليصبح عددها الان 17 وكالة في الجهة، وعلى غرار الإقامات الريفية التي تكاثرت بذات الطريقة، وفق قوله.

ودعا على هامش المائدة المستديرة التي نظمتها المندوبية الجهوية للسياحة، بالتعاون مع مركز تونس للإعلام السياحي، الذي اختار هذا العام ” الاستثمار السياحي والتحول الرقمي ” شعارا له، إلى مزيد التعريف بثراء الجهة وبخصوصياتها السياحية المتفردة، مشيرا إلى أن موقع ” اكتشف تونس ” يتضمن تعريفا شافيا بالجنوب الصحراوي، وصورا جميلة لعدة مواقع من الجهة.

وشدد، في هذا الصدد، على أهمية مزيد الاستفادة من الشبكة العنكبوتية لتسويق جمالية هذه الربوع وخصائصها على غرار صناعاتها التقليدية، وكذلك عبر وكالات الأسفار المحلية والعالمية ومنها الموقع الشهير للحجز بالنزل.

وذكر الرحالي بالوفود الصحفية التي تستضيفها تونس وتزور مختلف المواقع السياحية المعروفة في الجهة، اضافة الى ما يبذله أبناء الجهة في الخارج والداخل من إشهار وإبراز لخصوصية الجهة وعاداتها وتقاليدها حتى تستقطب المستثمرين ولا سيما القادرون منهم على بعث نزل كبرى وذات طاقة استيعاب هامة.

وتطرق المشاركون في هذه المائدة الى عدة مسائل مهمة في القطاع السياحي، وذكروا بعدة منجزات تزيد في ثراء المخزون الجهوي على غرار المنتزه الجيولوجي، ومخيمات العمق الصحراوي، كما شددوا على أهمية حماية الموروث الإنساني والطبيعي والاستثمار فيه.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.