المستشفى الجهوي يرفض إيواء الشاب الذي عُثر عليه في حفرة ببو حجلة.

رفض البارحة الخميس 22 مارس 2018 قسم الأمراض النفسية بالمستشفى الجهوي ابن الجزار بالقيروان إيواء الشاب الذي عثر عليه مساء يوم أمس الخميس داخل حفرة بمنطقة الجهينات التابعة لمعتمدية بوحجلة بتعلة عدم توفر مكان شاغر داخل القسم.

وقد أضطر أعوان الحرس الوطني إلى إرجاع الشاب إلى منزل عائلته على متن السيارة الأمنية، رغم محاولات عديدة مع إدارة المستشفى. في حين يعاني الشاب إضطرابا نفسيا يجعله يفرّ إلى حفرته التي عثر عليه بها، حال رؤيته أي شخص، مما يرجح عودته إلى الحفرة ذاتها.

يذكر أن قسم الأمراض النفسية بالجهة يشهد اكتظاظ كبيرا في عدد المرضى، باعتباره يستقبل المرضى من 4 ولايات من الوسط التونسي.

يذكر أن الشاب عمره 24 سنة عثر عليه من قبل  أعوان الحرس الوطني داخل حفرة تبعد حوالي 20 متر أمام منزل عائلته عمقها حوالي 3 أمتار أين تم نقله بواسطة سيارة الحماية المدنية برفقة أعوان الحرس إلى المستشفى. من جهة أخرى أذنت النيابة العمومية بالقيروان بفتح محضر بحث في الغرض وقد تعهد مركز الحرس الوطني ببوحجلة بمواصلة الأبحاث لمعرفة أسباب إيواء الشاب داخل الحفرة في ظل تضارب الأقوال من قبل عائلته حول المدة التي قضاها داخل الحفرة و الممكن أن تكون  4 سنوات أو أكثر .

كما كان الشاب يعمل في مخبزة بجهة نابل ثم عاد لمسقط رأسه وأصبح يعاني من أمراض نفسية وتم الاستغناء عنه من قبل عائلته فالتجأ للسكن بالحفرة مع تقديم الأكل والماء له عن بعد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.