اللجوء الى رفع قضية استعجالية لوقف بث “علي شورّب”

اكد برهان الدين بينوس ابن شقيقة ”علي شورب” أنّ المسلسل الذي تعرضه قناة “التاسعة” تضمّن الكثير من المغالطات وشوّه صورة خاله.
وأشار في برنامج ‘رمضان شو’ اليوم الخميس 24 ماي 2018 على امواج موزاييك إلى أنّ والد شورّب كان غطاسا ولا يمتلك “نصبة” في الحلفاوين، مضيفا أنّ شورّب كان يجلس في “المخزن” رفقة أعيان البلاد من رؤساء محاكم ومحامون وفنانون على غرار صليحة وشافية رشدي وصالح الخميسي والبشير المنوبي “والقاصي والداني يعرفون ذلك”.
وتابع برهان الدين بينوس أنّ علي شورب كان يصوم شهر رمضان ويحفظ ثلث القران وأغلب القضايا التي رفعت ضدّه كانت بسبب السكر والعنف والإضرار بملك الغير وأكثر مدة قضاها في السجن كانت 4 اشهر “وما يقال إن في رصيده أكثر من 1500 قضية خاطئ”, حسب تعبيره.
وأعلن أنّ الكمّ الكبير من المغالطات في حقّ خاله دفع بقيّة أفراد العائلة الى رفع قضية استعجالية لوقف بثّ المسلسل.
وأكّد في السياق ذاته أنّ ما يروج عن مطالبتهم الجهة المنتجة بدفع 200 ألف دينار لسحب القضية لا اساس له من الصحة، قائلا “القضاء سيفصل بيننا “.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.