القنصلية العامة للجمهورية التونسية بميلانو تعلن عدم اصابة أي تونسي بفيروس “كورونا” الجديد

اعلنت القنصلية العامة للجمهورية التونسية بميلانو اليوم الأربعاء، عن عدم تسجيل أي إصابة بفيروس “كورونا” الجديد في صفوف التونسيين المقيمين بالمقاطعات التابعة لمدينة ميلانو إلى حدود تاريخ اليوم 26 فيفري الجاري.
وأوضحت القنصلية في بلاغ لها ان تأكيد عدم اصابة أي تونسي بهذا الفيروس داخل المرجع الترابي للبعثة يأتي اعتمادا على ما تلقته من معطيات ضمن اجابة كتابية من السلطات الرسمية الايطالية التي تتواصل معها بصفة مستمرة حول موضوع فيروس “كورونا”.
وتضم مدينة ميلانو مقاطعات لمبارديا، وفينيتو ترنتينو ألتو أدجي، وفريولي فينيتسيا جوليا، ويقطنها نحو 22 مليون شخص منهم 69 ألف تونسي مسجل لدى البعثة، وفق ما ذكرته القنصلية العامة بميلانو.
وذكرت القنصلية العامة لتونس بميلانو، بانها تبقى على ذمة جميع التونسيين ووسائل الاعلام الوطنية والمحلية للرد على اي استفسار أو توضيح على رقم الهاتف و”واتساب” التالي 00393515911883
كما أعلنت القنصلية العامة لتونس بميلانو في وقت سابق أن رحلات الخطوط التونسية المبرمجة على خط ميلانو/تونس وتونس/ميلانو مستقرة ولم يطرأ عليها أي تغيير على عكس ما تم تداوله من أخبار.
واجتمع، أمس الثلاثاء، القنصل العام لتونس بميلانو بإطارات البعثة للتداول حول الوضع الحالي المرتبط بانتشار فيروس “كورونا” في إيطاليا التي سجلت وفاة 4 شخاص إلى حدود يوم 24 فيفري، بحسب ما نشرته وزارة الصحة نقلا عن منظمة الصحة العالمية.
وأكدت القنصلية العامة لتونس بميلانو إحاطتها بأفراد الجالية التونسية بميلانو بالتنسيق مع سفارة تونس بروما والادارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية.
وقالت إنها تواصلت هاتفيا مع عديد التونسيين القاطنين في كل المناطق التابعة للدائرة القنصلية، بما فيها المدن الخاضعة للحجر الصحي، داعية التونسيين المقيمين هناك باتباع النصائح والاجراءات المتخذة من قبل السلطات الايطالية من باب التوقي من فيروس “كورونا” المستجد.

تعليقات
جار التحميل...