القصرين تحتفي بتراثها على ايقاع الدورة الرابعة لمهرجان”تراثنا هويتنا” ومهرجان “علي بن غذاهم”للابداع البدوي

تحت شعار”الهوية ما نجدد لا ما نتذكر’” و بالشراكة مع وزارتي الشؤون الثقافية والسياحة والصناعات التقليدية والمجلس الجهوي لولاية القصرين والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة وداري الثقافة العيون وسبيطلة تنظم جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية التي ترأسها الشاعرة ضحى بوترعة فعاليات الطبعة الخامسة لـ”مهرجان تراثنا هويتنا”الذي ينصهر برنامجا وهدفا مع مهرجان “علي بن غذاهم”للابداع البدوي لشكلا عبر شراكة تفاعليا وخلال الفترة من 10 الى 13 ماي الجاري أهم البرامج الثقافية لاحتفالات ولاية القصرين بالدورة 27 لشهر التراث لينطلق المهرجان من المركب العائلي سفيطلة بعد استقبال ضيوفه حيث ينتظم مساء يوم 10 ماي الجاري موكب تحية العلم وتكريم المؤسسة العسكرية والأمنية ثم تقديم عرض فني شبابي بفضاء ساحة القوس الروماني فالافتتاح الرسمي بالمكتبة العمومية “فرحات حشاد”سبيطلة من خلال عرض تنشيطي لماجورات سفيطلة فتنظيم مجموعة من المعارض الخاصة بالمنتوجات الأدبية للمشاركين ومبدعي الجهة وبمجموعة من الصناعات التقليدية والفنون التشكيلية والتي ستكون مميزة من خلال مشاركة متحف فرحات للفنون التشكيلية لبنان ليتم اثر ذلك تكريم كل من الوفد الكويتي كضيف شرف المهرجان ورئيس اتحاد كتاب المغرب ورئيس اتحاد كتاب تونس والشاعرين يوسف رزوقة ومحمد الهادي الجزيري والدكتور توفيق العلوي
وبعد الكلمات الترحيبية لكل من رئيسة جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية والمندوب الجهوي للشؤون الثقافية محجوب القرمازي والمندوب الجهوي للسياحة ووالي القصرين تنطلق مجموعة أولى من القراءات الشعرية للمشاركين في المهرجان من الأدباء والمبدعين العرب في مختلف الفنون من تونس،السعودية،المغرب،الكويت،لبنان،الجزائر،فلسطين،العراق،البحرين والأردن لتتخلل هذه القراءات الشعرية مجموعة من المراوحات الموسيقية وتكون السهرة مع عرض فني لاركاسترا رحاب
ويوم 11 ماي الجاري يكون الموعد ومن دار الثقافة العيون التي يشرف على ادارتها الشاعر والفنان التشكيلي طارق البوغديري مع افتتاح فعاليات مهرجان علي بن غذاهم للابداع البدوي من خلال كرنفال استعراضي وفني وعبر مجموعة من اللوحات الاستعراضية من تراث الجهة وعرض فروسية ومحفل للعرس التقليدي ثم تدشين مجموعة من المعارض الفنية ومعرض وثائقي لصور من المدن التونسية بالابيض والاسود وتحت عنوان”تونس:ذاكرة الصورة” ثم تنطلق ورشات الغرافيتي لينطلق إثر ذلك جولة سياحية لفائدة الضيوف العرب لموقع عين السلسلة حيث تنتظم هناك أمسية شعرية عربية
وبالعودة الى مدينة سبيطلة تكون السهرة وبالمركب العائلي “سفيطلة” مع عرض للفنانة سعيدة الهاني
ويوم 12 ماي الجاري تقدّم بدار العيون مجموعة من المداخلات حول موضوع ” القيم الكونية للتراث الثقافي”لتعرض إثر ذلك مجموعة من الأفلام الوثائقية للمسرحي والسينمائي العراقي حيدر مجهول وتقديم مجموعة من تجارب الدول المشاركة في المجال السينمائي والمسرحي ثم تقديم عرض فروسية ليتم اثر ذلك تكريم عدد من ضيوف المهرجان
و بساحة المعابد الثلاثة بالموقع الأثري بسبيطلة تكون الأمسية مع قراءات شعرية تختتم بسهرة بالمركب العائلي سفيطلة مع الفنان منير الطرودي
ويوم 13 ماي الجاري تحتضن مدينة سبيطلة حفلا لتوقيع المجموعة الشعرية”وردة واحدة لا تكفي “للشاعرة زبيدة عرفاوي فالاختتام بتكريم كل المساهمين في دعم وانجاح هذا المهرجان الذي يتخلل فقراته إحداث نواة مكتبة يساهم في تأثيثها كتّاب ولاية القصرين بإصداراتهم الأدبية والفكرية
منصف كريمي

f

2

تعليقات
جار التحميل...