القبض على عنصر خطير انتحل صفة طبيب وصاحب مركز تأهيل نفسي.

أفاد مصدر أمني  أن وحدات الحرس الوطني ببني خلاد من ولاية نابل نجحت في الإطاحة بعنصر خطير امتهن خداع الفتيات خاصة والتحيل على المواطنين من كامل الجمهورية.

وأكد المصدر ذاته أن هذا الشاب من مواليد 1992، أصيل مدينة الرديف من ولاية قفصة امتهن إيهام الناس بكونه يملك مركزا للتأهيل النفسي يدعو له اطارات طبية وعدة اطارات من تخصصات مختلفة متحيلا عليهم لسلب أموالهم. وله من السوابق التحيل على قاض ومحام أوهمه أنه سيشتري منزلا بالحمامات، فضلا عن التحيل على الفتيات بحجة الزواج، إحداهن أوشكت على منحه منزلا فخما.

وأكد أن هذا العنصر بلغت به الجرأة حد الدخول إلى المستشفيات وارتداء ميدعة والتجول في أروقة المستشفى موهما المرضى أنه طبيب من أجل قبض رشاوى أو سلب المرضى المقيمين هواتفهم.

وقد تمت الإطاحة بهذا العنصر عبر نصب كمين له وعند القبض عليه تبين أنه يحمل هوية مزيفة لشقيقه وعند مواجهته بصور تثبت تحيله على فتيات حاول إلصاق التهمة بشقيقه.

وأذنت النيابة العمومية بايقافه ومباشرة قضية عدلية ضده بتهمة حمل هوية مزيفة وارتكاب جرائم سلب وتحيل.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.