العاملون بقناة “حنبعل” يلوحون باعتصام مفتوح .

تعرف القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” موجة من الاحتجاجات بسبب توقف جرايات أكثر من 152 عاملا بين صحفيين وتقنيين وعملة منذ شهر جوان الفارط، والذين نددوا بما وصفوه “سياسة اللامبالاة والمماطلة” التي تنتهجها ادارة القناة ملوحين بالدخول في اعتصام مفتوح بمقر القناة بسكرة من ولاية أريانة، وباضراب عن الطعام في صورة عدم تنفيذ الاتفاقيات الممضاة سابقا مع النقابة الاساسية للقناة حول تحسين اوضاع العاملين المهنية والمادية وتسويتها بصفة جذرية.

وأكد الكاتب العام للنقابة الاساسية لقناة “حنبعل”، علي عاشور، اليوم الاربعاء، ، ان عدم صرف الجرايات مند اكثر من شهرين والمماطلة في تنفيذ الاتفاقيات الممضاة مع ادارة القناة حول المستحقات المادية للعاملين ومستحقاتهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وايضا الزيادة في الاجور بعنوان 2016-2017 المتفق عليها ادى الى تشنج الوضع الاجتماعي داخل المؤسسة الاعلامية التي تعيش يوميا على وقع الاحتجاجات والتوتر القائم بين العاملين فيها والادارة.

وأشار عاشور الى ان” النقابة الاساسية لقناة حنبعل رفعت مطالب منظوريها الى الاتحاد العام التونسي للشغل ووالي اريانة الذي تعهد بالنظر في ملف العاملين مع القائمين على القناة والمساهمين فيها سواء من التونسيين او الاتراك الذين يملكون نسبة 49 بالمائة من الاسهم“.

وأشار إلى” امكانية الدخول في اعتصام مفتوح امام مقر ولاية اريانة وايضا الدخول في اضراب جوع في صورة عدم التوصل الى حلول جذرية تنهي ما اعتبره معاناة العاملين بالقناة الذين وجدوا انفسهم امام خيارات التهميش والجوع وانسداد الافق بعد انقطاع الجرايات وتوقف صرف المستحقات المادية ” ، على حد قوله.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.