العاصمة: اولياء يحتجون أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل…

نظم عدد من الأولياء وقفة احتجاجية أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل للتعبير عن غضبهم من قرار الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الثانوي القاضي بتعليق الدروس بكافة الاعداديات والمعاهد الثانوية بداية من اليوم 17 أفريل 2018 .

وأكد عدد من الأولياء في تصريح لـ “وات” أن استعمال التلاميذ والأولياء مطية لتسوية مطالب المدرسين في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية أضرت بمصالح التلاميذ بالدرجة الأولى وساهمت في تدني المستوى التعليمي، وهو ما من شانه وفق تعبيرهم أن يهدد مستقبل المدرسة العمومية بعد أن كانت في وقت مضى تضاهي المؤسسات التعليمية العالمية المتميزة.

و شدد بعضهم أن حجب الأعداد و تعليق الدروس في كافة الاعداديات والمعاهد الثانوية ستكون له انعكاسات سلبية وخطيرة على النتائج الدراسية وعلى معنويات التلاميذ.

وعبر الأولياء عن استعدادهم لمحاسبة كل من ساهم في تعطيل الدروس وتهديد مستقبل أبنائهم.

وأشار مجموعة من المحتجين إلى أن مطالب المدرسين المتعلقة خاصة بالتخفيض في سن التقاعد هي اجراءات ذات صبغة وطنية لا دخل لوزارة التربية فيها ويجب أن يدرس هذا الاجراء في وقت لاحق ويشمل مختلف القطاعات دون استثناء.

*صورة توضيحية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.