الطفل «المعجزة»: يعود إلى الحياة في لحظة التبرع بأعضائه!

عاد طفل إلى الحياة بعد قليل من توقيع والداه على كافة أوراق التبرع بأعضائه، حيث أمضى شهرين محتجزا بمستشفى على أجهزة حفظ الحياة.
وظل الطفل الأمريكي ترينتون ماكينلي (13 عاما) في حالة غيبوبة لمدة شهرين بعد تعرضه لحادث سير، وعانى من سبعة كسور في الجمجمة حينما سقطت فوقه عربة تجرها الدواب كان يستقلها رفقة أصدقاءه بمنطقة موبايل في ألاباما الأمريكية.
ووقع الطفل خارج العربة التي سقطت فوقه متسببة في إصابته بالجمجمة، وفقا لما ذكرته قناة تلفزيونية محلية.
ووفقا لأسرته، فإن ماكينلي رقد لعدة أيام على أجهزة دعم الحياة وبالكاد كان يستطيع التنفس، الأمر الذي دفع الأسرة لاتخاذ القرار الصعب بالتبرع بأعضائه لخمسة أطفال كانوا ينتظرون عمليات زرع.
وقبل يوم واحد من فصل أجهزة دعم الحياة، وبعد أن كان الوالدان قد وقعا بالفعل أوراق التبرع بالأعضاء، أظهر ماكينلي علامات على استرداد وعيه، ووصف ذوو الطفل والأطباء استعادة الطفل لوعيه بـ”معجزة”، رغم المخاطر التي كان لا يزال يواجهها، لكن حالته تحسنت بشكل كبير.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.