الطبوبي: “يواجهوننا بالنمو عن أي نمو ونحن في وضع متدحرج..”

أكد، يوم الأحد، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي  أنّ تونس ليست للبيع والمساومة

وقال الطبوبي في كلمة ألقها بصفاقس على هامش إحياء ذكرى أحداث 5 أوت 1947: “اليوم نقول ان السفير الفرنسي هو المقيم العام الفرنسي في تونس ولهذا أقول لا للمقيم الفرنسي في تونس ولا لضرب استقلالية القرار الوطني”.

كما وجه الطبوبي رسالة “لكل من يتسابقون للسفارات ويقدمون الولاءات لانجاز الاملاءات على اساس انهم ليبراليين، وكذلك لمن يفكر في 2019 ويريد بيع تونس والقطاع العام وضرب قطاع الصحة واتخاذ القرارات الموجعة، مفادها: “نقولوا لهؤلاء راك مازلت تحلم لان هنالك قلعة النضال والصمود الحقيقي التي ستبقى الصخرة التي تنكسر عليها كل المؤامرات السخيفة نعرفوا اخترقتوا عديد المنظمات ولكن سيستعصى عليكم الاتحاد لأننا نعرف ما تخططون له كما ان اتحاد حشاد سيبقى شوكة وحيدة في طريقكم.. فهذه المنظمة هي قوة اقتراح وتجميع على قاعدة المبادئ والثوابت تؤسس لدولة مدنية ديمقراطية اجتماعية وهذه تونس التي نريدها”.

وفي سياق آخر، قال الطبوبي: “رسالتنا لمن لا يؤمنون بالدولة الوطنية ودولة الاستقلال ، يحبوا يصنعوا دولة جديدة نقول أن الدولة التي بنت قطاع التعليم والصحة العمومية اين نحن من قطاع الصحة ابناؤنا واباؤنا يموتون.. هذه معرة على تونس ولن نسمح أن تصبح تونس في هذا الوضع المخزي”.

كما أضاف الطبوبي: “يواجهوننا بالنمو عن أي نمو ونحن في وضع متدحرج.. الأرقام مغشوشة ومغلوطة يبيعونها للشعب..لن تنطلي علينا الحيل.. ولا يمكن ان يلدغ المؤمن من جحره مرتين.. اليوم يحاجوننا بدخولنا الوثيقة.. نحن لم نترب على الكذب سيبقى صوتنا مرتفع ولن نكون شاهد زور.. اليوم عدنا إلى المربع الأخطر فما شكون يحب يخدم بالدين اليوم لا صمصرة في الدين من له برنامج واضح هو الاستحقاقات الحقيقية فليس مشكلنا عقائدي ولا مزايدة في الدين “.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.