الطبوبي: حملة مرتقبة لتنظيف الاتحاد من “الانتهازيين” و”الخونة”

أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، اليوم السبت 28 أفريل 2018، أنّ المنظمة الشغيلة ستشنّ الأسبوع القادم حملة لتطبيق القانون الداخلي بحذافيره ولتنظيف الاتحاد ممّن وصفهم بـ”الانتهازيين وكل من حاك الخيانات لضرب الاتحاد”.

وجاءت هذه الخطوة حسب الطبوبي على خلفية ما اعتبره الاتحاد “مراهنة الحكومة على بعض الاختراقات”.

وأضاف أمين عام الاتحاد لدى إشرافه اليوم على أشغال المؤتمر العادي للجامعة العامة للصحة، أن “المنظمة ستدخل في مرحلة فرز حقيقي لاستبعاد الانتهازيين الذين كشفوا عن وجوههم الحقيقية خلال المرحلة الماضية”.

وشدّد على أن “إصلاح الاتحاد من الداخل بات ضروريا باعتبار أن الانتماء يجب ان يكون على أساس استقلالية القرار النقابي وليس على أساس المجاملات والتكالب على المسؤوليات النقابية”، متابعا “الاتحاد سيظل قويا وصامدا.. والخيانات والضرب في الظهر تقوينا ولا تقسمنا”.

وأضاف “هناك انتهازيون يأتون لمقابلتي كأمين عام في مكتبي ثم يتوجهون الى الحكومة ليخبروها بأنهم فاعلون وقادرون على لعب الأدوار.. لكن هيهات لن تتحقق أغراضهم”.

واتّهم أطرافا لم يُسمّها بالتآمر على الاتحاد من خارج حدود الوطن واعتباره “خطرا كبيرا” على صندوق النقد الدولي، على حد قوله.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.