الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه تنفي الزيادة في تعريفة الماء.

نفى، اليوم الجمعة، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مصباح الهلالي الزيادة في تعريفة الماء.

وأوضح الهلالي ان “الزيادة التي تمت في فاتورة استهلاك الماء تخص معلوم الديوان الوطني للتطهير وليس الشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه”

ومن جهة أخرى، قال الهلالي: “المواطن التونسي يستهلك يوميا 140 لتر من المياه وما يشرب منها كان لتر أو لترين في أقصى الحالات”

واشار الهلالي إلى “وجود شح كبير في الموارد المائية بعد ثلاث سنوات جفاف عرفتها البلاد.. فكميات المياه في السدود لا تتجاوز 28%”.

واعتبر مصباح الهلالي انه “في غياب الإيرادات فإن انقطاع توزيع الماء الصالح للشراب سيتواصل وخاصة في أوقات الذروة”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.