الشرطة البيئية تسلط 15,800خطيّة في 10 اشهر..

قال عضو لجنة قيادة وتركيز جهاز الشرطة البيئية حبيب كربول صباح الإثنين 23 أفريل 2018 إن دور الأعوان الـ300 الموزعين على 74 بلدية بكامل تراب الجمهورية هو مراقبة شاحنات نقل فضلات الأتربة والأوساخ التي تتعمد إلقائها خارج مصبات رمي الفضلات الى جانب مهمة التعامل مع تشكيات المواطنين وحفظ الصحة والنظافة العامة.
وأكد على تكامل عمل الشرطة البيئية والبلدية وعدم تدخل مهامها. وأضاف حبيب كربول أنه مع انطلاق عمل هذا الهيكل منذ 10 أشهر، تم تحرير نحو 15800 ألف محضر مخالفة بخطايا مالية تراوحت بين 40 إلى 60 دينارا تتعلق بالنظافة العامة والصحة.
وأشار إلى أنّه تم حجز 450 شاحنة لنقل الأتربة معتبرا أنّ التعامل مع ما يقارب 3800 مخالفة في 74 بلدية مهم مقارنة بقلة عدد الأعوان. وأشار إلى أنّ قيمة الخطايا في بعض الحالات قد تصل الى 1000 دينار.
وشدد كربول لموزاييك على عدم تسجيل أي تصادم بين أعوان الشرطة البيئية والمواطنين باستثناء حالة وحيدة تم البت فيها قضائيا وأضاف أن شعار الشرطة البيئية هو التوعية والتحسيس ثم الردع الذي لا يفضله الكثير من المواطنين خاصة عندما يتعلق الأمر بخطايا لتجاوزات بيئية محرجة من ذلك الخطية المتعلقة بالتبول في الشارع العام.
ويذكر انه تم يوم 19 أفريل الجاري المصادقة خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب على الفصل 262 الذي ينص على أن رئيس البلدية مكلف بالتراتيب البلدية وبتسيير الشرطة البيئية وبتنفيذ قرارات المجلس البلدي. كما صادقت الجلسة العامة على الفصل 263 على مقترح معدل ينص على أن تعمل الوزارة المكلفة بالشؤون المحلية على تجهيز وتكوين وتأهيل أعوان البلديات المكلفين بمهام الشرطة البلدية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.