الدّايمي يعلن تضامنه مع مبروك الحريزي.. ويدعو لتحرّك أمام البرلمان

قال النائب عن الكتلة الديمقراطية والأمين العام لحزب حراك تونس الإرادة موجّها كلامه لزميله بنفس الكتلة مبروك الحريزي: “شكرا لصديقي مبروك الحريزي.. ساهمت بقوة ورجولة في التصدي للمؤامرة.. كل التضامن معك..”.

وكان النائب الحريزي قد قال حرفيا خلال الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المخصّصة يوم أمس السبت للتصويت على قرار التمديد في عمل هيئة الحقيقة والكرامة: “أنا اليوم في المجلس انتحاري.. وسأقصفكم” وسط حالة من التوتر والتّشنّج وصلت إلى حدّ التشابك بالأيادي بينه وبين النائب عن كتلة نداء تونس محمد سعيدان.

من جهة أخرى، أكّد عماد الدايمي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أنّ نواب كتلته سيدخلون الجلسة العامة المقرّر عقدها غدا الإثنين بعزيمة أكبر دفاعا عن العدالة الانتقالية، وفق تعبيره.

ودعا من أسماهم بـ”الوطنيين الغيورين على العدالة الانتقالية وكل ضحايا الاستبداد من مختلف العائلات الفكرية والايديولوجية” الى التظاهر بكثافة صباح غد الإثنين أمام مقرّ البرلمان للتصدي لـ”مخططات منظومة التجمع الفاسد التي تريد ضرب آخر معاقل الثورة”.

يُشار إلى أنّه تمّ تأجيل جلسة أمس المخصّصة للتصويت على التمديد لهيئة بن سدرين إلى يوم غد نتيجة ما شهدته من فوضى عارمة وملاسنات وتشابك بالأيدي.

4

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.