الجدة والمراهق.. قصة حب في الجنازة تنتهي بـ”أسعد زواج”

قالت جدة تبلغ من العمر حاليا 72 عاما إنها لا تزال سعيدة مع زوجها الذي يصغرها بـ 53 عاما، كما أنه أصغر من حفيدها الذي يعيش معهما بـ 3 سنوات.

وكان كل من ألميدا وغاري هاردويك قد تزوجا في عام 2016، بعد أسبوعين من تعارفهما في جنازة ابنها روبرت الذي فارق الحياة عن عمر يناهز 45 عاما.

وخلال إطلاقها، مؤخرا، لبرنامج حواري على يوتيوب يحمل اسم “حديث الفتيات” Girl’s Talk، قالت ألميدا إن زواجها الأول دام نحو 43 عاما، لكنها كانت تفتقد فيه إلى الرومانسية والسعادة على عكس زواجها الثاني من هاردوديك البالغ من العمر 19 عاما.

وأعلنت ألميدا، التي أنجبت 4 أولاد من زوجها الراحل، أن الهدف من برنامجها هو تقديم النصائح للفتيات من أجل حياة زوجية سعيدة، واصفة زوجها الثاني بأنه “توأم روحها”، وفقا لما ورد في صحيفة “نيويورك بوست”.

تعليقات
جار التحميل...