التلاميذ يرفضون استئناف الدروس ويطلقون حملة “سيبولنا أعدادنا”

كان من المقرّر أن تستأنف الدّروس بجميع الإعداديات والمعاهد الثانوية اليوم بعد تعليقها بقرار من نقابة التعليم الثانوي الأسبوع المنقضي لكن فاجأ تلاميذ هذه المؤسسات التربوية صباحا برفض العودة إلى مقاعد الدّراسة احتجاجا على مواصلة حجب الأعداد وقرار الجامعة العامة للتعليم بالتخلي عن أسبوع العطلة وتخصيصه لتدارك الساعات الضائعة.

وقد انطلقت حملة على الفايسبوك منذ مساء أمس تدعو التلاميذ إلى الإنخراط في هذا الاحتجاج والتجمّع أمام المؤسسات التربوية ورفع شعارات من قبيل «سيبولنا أعدادنا» و«العطلة خط أحمر».

المعهد الثانوي طه حسين بمقرين بالضاحية الجنوبية للعاصمة شهد في هذا الإطار وقفة سلمية للتلاميذ الذين عبروا عن استغرابهم من القرارات التي تتخذها النقابة والجامعة العامة للتعليم دون مراعاة مصلحة التلميذ، إذ كان عليها حسب تعبيرهم أن تر اعي مسألة السّاعات الضّائعة والدّروس المعلقة من قبل بدل أن تربك سير الدروس وتقرر بنفسها إلغاء هذا الأسبوع المخصص للمراجعة والاستعداد لامتحانات آخر السنة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.