التاكيد على تعليق اضراب الشركة التونسية للملاحة المقرر ليومي 3 و 4 سبتمبر الجاري

تقرر اليوم الإثنين تعليق إضراب الشركة التونسية للملاحة المقرر ليومي 3 و 4 سبتمبر الجاري على خلفية مطالب إجتماعية وإستئناف النشاط من خلال أعوان الشركة دون غيرها حسب ما أفاد به الأمين العام المساعد بالإتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي اليوم في تصريح ل (وات).

وأوضح بوعلي المباركي في هذا الصدد أن الجلسة التي عقدها الإتحاد العام التونسي للشغل أمس الأحد مع مختلف الأطراف المعنية بالمسألة وتواصلت الى ساعات متأخرة أفضت الى التوصل الى حل لتعليق الإضراب وعدم تعطيل مصالح المسافرين وتأمين كافة الرحلات المبرمجة دون أي تأخير.

ونفى المباركي من جهة أخرى ما روج له من تدخل الجيش الوطني لإستئناف العمل وتأمين خروج الباخرة داعيا الى ضرورة إبعاد الجيش عن أي تجاذبات حاصلة في البلاد وإبقاء المؤسسة الوطنية بمنأى عن هذه التجاذبات وعن الخلافات الإجتماعية.

وذكر في هذا الصدد، بأن الإضراب كان معلنا ومبرمجا قبل عشرة أيام ببرقية اضراب صادرة عن الاتحاد الجهوي للشغل بتونس وذلك بداية من يوم الاحد في حال عدم التوصل الى حل خلال الجلسة الصلحية المنعقدة بوزارة النقل والإدارة العامة للشركة التونسية للملاحة يوم السبت 1 سبتمبر 2018.

نقلا عن الصباح نيوز.

يشار الى أن إطارات الشركة التونسية للملاحة قد قررت الدخول في إضراب أمس الأحد وتسبب ذلك في تأخر إنطلاق الرحلة المبرمجة باتجاه جنوة لأكثر من 9 ساعات مما أحدث إضطرابا على برمجة الشركة بالنسبة للرحلات على نفس الخط هذا الى جانب تأجيل الرحلة المبرمجة يوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 على متن السفينة قرطاج باتجاه جنوة الى يوم الإربعاء 5 سبتمبرعلى الساعة الحادية عشر صباحا. (وات)

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.