البشير بن حسن يدعو التونسيين الى تصريف اموالهم نحو العملة التركية لدعم الاقتصاد التركي

أثار الشيخ البشير بن حسن جدلا واسعا بسبب مشاركات على صفحته بالفيس بوك دعا فيها التونسيين إلى تصريف اموالهم نحو العملة التركية لدعم الاقتصاد التركي.

وقد شارك الشيخ بن حسن عديد المنشورات الداعية إلى تصريف الدولار بالعملة التركية مساندة لتركيا في أزمتها الاقتصادية، وجاءت بإحدى المنشورات النص التالي:

«دعما لتركيا التي مدّت يد العون لكل مستضعف، ندعوكم للمشاركة في حملة دعم الاقتصاد التركي عبر تصريف دولار أمريكي أو أكثر إلى الليرة التركية من أي صراف وذلك بعد الانقلاب الاقتصادي التي تقوده الأيادي الظلامية»

ولاقت مشاركة الشيخ جدلا واسعا وتعاليقا مختلفة دعته إلى قيادة حملة دعم للاقتصاد التونسي أولى من حملة دعم للاقتصاد التركي خاصة وأن مخزون البلاد من العملة الصعبة في تراجع.

يذكر أنه بسبب تغريدة للرئيس الامريكي على تويتر أمر فيها إلى مضاعفة التعريفة الجمركية على الصلب والألمنيوم التركي أدى إلى انحدار العملة التركية بنسبة 16.7%، لتصل إلى 6.4 ليرة لكل دولار، الامر الذي زاد في تعقيد الازمة المالية التركية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد خلال كلمة أمام أعضاء حزبه، أن بلاده تتعرض إلى “مؤامرة سياسية” أدت إلى تدهور عملة بلاده، إثر أعلان ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الألمنيوم والفولاذ المستوردين من تركيا. وإن أنقرة ستبحث عن شراكات وتحالفات جديدة ضمن ما وصفه بـ”الحرب الاقتصادية”.

Capture

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.