البرازيل:حريق بالمتحف الوطني اسفر عن اتلاف أكثر من 20 مليون قطعة أثرية

شب حريق ضخم في المتحف الوطني بالبرازيل، أكبر وأقدم مؤسسة علمية في البلاد بمدينة ريو دي جانيرو.

ومن المرجّح حتى الآن تدمير محتويات المتحف بالكامل، والذي يضم أكثر من 20 مليون قطعة أثرية، بينها أثارا مصرية وأحفوريات وأقدم رفات بشرية مكتشفة في الأمريكتين.

ويكافح رجال الإطفاء للسيطرة على الحريق. وتم الإبلاغ عن وقوع إصابات. واحتفل المتحف، الذي كان في السابق مقر العائلة الملكية البرتغالية، بمرور 200 عام على تأسيسه هذا العام.

واندلع الحريق مساء الأحد، بعد انتهاء العمل وإغلاق المتحف ومازال السبب مجهولا حتى الآن. وأظهرت الصور الجوية التي بثها التلفزيون البرازيلي انتشار النيران في جميع أجزاء المبنى وتدميره بشكل به كامل.

وأعرب رئيس البرازيل ميشيل تامر، عن حزنه العميق لما حدث، وغرد على تويتر إنه “يوم حزين لكل البرازيليين، بعد خسارة 200 عام من العمل والبحث والمعرفة”.

نقلا عن الشروق اون لاين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.