الاذن بفتح تحقيق ضد قعلول بالاضافة الى منعها من السفر

اذنت أمس النيابة العمومية بقطب الإرهاب بفتح بحث ضد بدرة قعلول كمتهمة كما تقرر تحجير السفر عليها وإدراجها بالتفتيش وعهد القطب لفرقة القرجا
ني بالبحث في الموضوع  على خلفية تصريحات لها كانت قالت فيها أن المركز الذي تترأسه تمكن من اختراق العناصر الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية بعين سلطان بجندوبة وبأنها أبلغت السلطات الأمنية قبل ان تقع العملية الإرهابية ولكن لم يتم اتخاذ أي اجراء.
مع الإشارة أنه يتم الآن الإستماع الى بدرة قعلول  أمام فرقة القرجاني.
علما وأن قطب الإرهاب وجّه أول أمس استدعاء الى بدرة قعلول وقد تسلمته شخصيا وفق ما أكده لنا سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم قطب الإرهاب ولكنها لم تحضر فتمت استشارة النيابة العمومية التي اتخذت اجراء متمثل في الإذن بفتح بحث ضدها كمتهمة.
وأكد السليطي أن من يملك معلومات ومعطيات يجب عليه أن يبلّغ النّيابة العمومية لأن القضاء هو المسؤول وليس الإدلاء بتلك المعطيات بالمنابر الإعلامية معتبرا أن الشخص الذي يكون لديه معطيات تفيد أن  هناك عملية ارهابية ستقع ولا يبلّغ عليها يعتبر مرتكبا لجريمة عدم اشعار السلط وهي جريمة منصوص عليها بقانون الإرهاب.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.