الاتحاد الأوروبي يتوعد بـ”محاسبة” من يعيق تنفيذ اتفاقات وقف إطلاق النار في ليبيا.

أعرب الاتحاد الاوروبي الخميس عن استعداده للنظر في خيارات محاسبة من يعيق تنفيذ اتفاقات وقف اطلاق النار الأخيرة التي وقعتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بين أطراف النزاع المسلحة في العاصمة الليبية طرابلس.
جاء ذلك في بيان للاتحاد الأوروبي نشر عبر الصفحة الرسمية لبعثته في ليبيا على فيسبوك على خلفية خرق لوقف اطلاق النار وعودة المعارك المسلحة للعاصمة الليبية قبل يومين.
ومساء الثلاثاء سمعت أصوات اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في أماكن مختلفة من العاصمة الليبية بين الأطراف المتصارعة التي تبادلت تهم التسبب في خرق اتفاق وقف اطلاق النار قبل أن يعود الهدوء مع ساعات الفجر بحسب مراسل “الأناضول”.
وفي البيان قال الاتحاد إنه “بالتنسيق مع الأمم المتحدة وشركاء آخرين مستعد للنظر في خيارات محاسبة كل من يعيق تنفيذ الاتفاقيات الأخيرة أو يهدد العمل الحر للمؤسسات السيادية التي تعمل لصالح جميع الليبيين”.
كما ابدى في الوقت ذاته استعداده “لمساعدة جميع الليبيين الذين يريدون بناء مؤسسات دولة متينة موحّدة خاضعة للمساءلة”.

تعليقات
جار التحميل...