الأسباب الحقيقية لمغادرة نوفل الورتاني لقناة الحوار التونسي

أعلنت قناة التاسعة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن انضمام الاعلامي نوفل الورتاني لفريق التاسعة دون أن تذكر اية تفاصيل اخرى عن نوعية البرامج التي سيقدمها وهو ما يعني انسحابه الفعلي من قناة الحوار التونسي بعد سنوات من التنشيط التلفزي بها.

وفي هذا الاطار أفادت مصادر جديرة بالثقة أنّ أسباب انسحاب نوفل الورتاني من قناة الحوار التونسي تعود الى خلاف حدث بينه وبين سامي الفهري بسبب تراجع هذا الاخير عن وعوده السابقة للورتاني بشأن إلحاق زوجته الاعلامية جيهان ميلاد بالقناة لتنشيط البرنامج الاجتماعي “حكايات تونسية” عوضا للفهري الذي أعلن مُضيّه في تقديمه.

وعلى اثر عدم استجابة صاحب قناة الحوار التونسي لرغبة الورتاني وتراجعه عن موافقته الشفاهية له، قرر منشط برنامجي لاباس وأمور جدية الانسحاب من الحوار التونسي والاتصال بمسؤولي قناة التاسعة لعرض التحاقه بفريقها وهو ما تم الاتفاق عليه اثر جلسة جمعت الطرفين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.