افتتاح معرض تونس الدولي للكتاب…

افتتحت اليوم الجمعة 6 أفريل 2018 الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض تونس الدولي للكتاب التي تتواصل إلى يوم 15 أفريل الحالي، بمشاركة 775 ناشرا يمثلون 32 بلدا عربيا وأجنبيا من ضمنهم 126 ناشرا تونسيا.

ويبلغ العارضين 259 عارضا يمثلون 25 بلدا عربيا وأجنبيا إلى جانب منظمات وهيئات وجمعيات من بينها 111 عارضا تونسيا.

وحضر حفل الإفتتاح وزير الثقافة الجزائري عز الدين الميهوبي الذي اختيرت بلاده ضيف شرف الدورة التي ستمثّل فرصة للإحتفاء بإسهامات الكتّاب الجزائريين، والتعرّف على الإبداعات الجزائرية في مجال الكتاب.

وأكّد المدير العام لمعرض تونس الدولي للكتاب شكري المبخوت على أهمية الكتاب ودوره الفكري والمعرفي والعلمي. وشدّد على أن الكتاب سيظل فضاءً للتفكير في شواغل الإنسانية جمعاء، رغم الطفرة التكنولوجية التي يعرفها العالم.

وأبرز أن الدورة الحالية ستهتم بالمرأة التونسية، من خلال إعداد محور خاص بها، وذلك تكريما لها ولنضالاتها خلال مراحل المسار الديمقراطي في تونس.

وأعلن وزير الثقافة الجزائري بالمناسبة عن استضافة الجزائر للثقافة التونسية، نهاية الشهر الحالي، وذلك من خلال تنظيم أيام تونس الثقافية بالجزائر.

وقال وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، إن معرض تونس الدولي للكتاب يعدّ مناسبة للاحتفاء بالكتاب كقيمة معرفية وفكرية وخيالية، معتبرا أن المعرض يعكس إقرارا بمبدأ التنوع والحرية.

وشهدت فعاليات الافتتاح، تكريم مجموعة من الكتاب التونسيين والعرب، وهم: الروائية سعاد قلوز والقاصة نافلة ذهب والقاص محمود بالعيد والروائي الحبيب السالمي وتم تخصيص تكريم للشاعر المنصف المزغني (لكنه لم يحضر فعاليات الافتتاح) كما تم تكريم والروائي الفلسطيني يحيى يخلف والكاتب المغربي أحمد المديني ، بالإضافة إلى الكاتب العراقي محسن جاسم الموسوي.

وأفاد شكري المبخوت بأن الاحتفاء بالقامات الفكرية والأدبية سيتواصل بعد ظهر اليوم من خلال تكريم الروائي الجزائري واسيني الأعرج والكاتب والناقد والروائي الجزائري أيضا أمين الزاوي.

موزاييك

*صورة توضيحية

تعليقات
جار التحميل...