استياء وغضب في صفوف المعلمين والتلاميذ من امتحان السنة السادسة في مادّة الايقاظ العلمي…

سجّل عدد كبير من تلاميذ السنة السادسة ابتدائي استياءهم الكبير من الاختبار الوطني الموحّد لتلاميذ السنة السادسة في مادّة الايقاظ العلمي، معتبرين أنه صعب جدّا وضمّ”أسئلة معقدة وغامضة”، وفقا لما أكّده المعلّم بالمدرسة الابتدائية المنصورة بالقلعة الكبرى من ولاية سوسة.

وبيّن أيمن الخرداني أنه تواصل مع عدد من المعلمين الذين يدرسون مادّة الايقاظ العلمي وكانوا مساندين للتلاميذ وأكّدوا أنّ الامتحان صعب والأسئلة مخيبة للانتظارات، وخالفت ما تعوّد به التلميذ طيلة السنة الدراسيّة.

ولاحظ عدد من الأساتذة وفق نفس المتحدّث، أنّ أحد تمارين الامتحان يتضمّن صورة منسوخة بشكل غير واضح، وكانت سوداء في بعض النسخ من الامتحان، بما يستحيل على التلميذ أن يفهمها ويجيب على الأسئلة المطلوبة منه بوضوح، فضلا عن كونها مأخوذة من موقع صيد فرنسي، معتبرا أنها “أكبر فضيحة تربوية في السنة الدراسية”، على حدّ تقديره.

كما تم رصد ردود فعل عدد من المعلمين الذين استنكروا غياب مكان مخصص لكتابة اسم التتلميذ على ورقة الامتحان وهو ما اعتبروه سابق أولى إلى جانب تضمنه لأسئلة خارجة عن البرنامج الرسمي ، معتبرين أن التمرين به كثير من الغموض علاوة على الصورة المنسوخة بشكل مهين، وفق تعبيرهم، والمأخوذة من موقع فرنسي.

تضمّن رسما مشوها وغاب عنه المكان المخصص لكتابة اسم التلميذ، امتحان ووطني سنة سادسة استياء المعلمين والتلاميذ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.