إيداع مسنّة بومهل بأحد مراكز الرعاية بعد تعرضها للضرب من ابنها.

أعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة في بلاغ أنّه تمّ إيداع المسنة، التي تم تداول مقطع فيديو يوثق تعرضها لسوء معاملة من طرف ابنها بمركز رعاية المسنين بمنوبة.

وأوضحت الوزارة أنّه بعد البحث تبيّن أن المسنّة تبلغ من العمر 88 سنة (من مواليد 5 جوان 1930) وتعاني من مرض الزهايمر، وتقيم مع ابنها بمنزله الكائن بولاية بن عروس.

ويُذكر أنه تمّ إيقاف ابن المعنية من طرف السلط الأمنية المختصة ترابيا، بعد استشارة النيابة العمومية بولاية بن عروس.

وكان مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” قد نشروا فيديو صادم بتاريخ 2 جويلية 2018 لرجل وهو يعتدي على والدته المسنّة بمنزل كائن بجهة بومهل.

هذا و أكّد مصدر أمني أنّ الوحدات الأمنية بالجهة تنقّلت إلى المنزل المذكور أين قامت بإيقاف المعني بالأمر وإخراج والدته من المنزل .

وأفاد أنّ الموضوع محل متابعة من طرف مركز الحرس الوطني ببومهل منذ 4 أيام تقريبا بعد تقدّم أحد الجيران الى المركز للإعلام بتعرض مسنة الى التعنيف من طرف ابنها.

وبتحوّل أعوان الأمن رفقة طبيب من الصحة العمومية إلى المنزل تمت معاينة حالة المسنة وقام باستصدار شهادة طبية بـ8 أيام وفتح محضر في الغرض.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.