إدمان التطبيقات.. تحرك “مضاد” من كبرى شبكات التواصل

في مواجهة حملة مقاطعة موسعة، تحرك عمالقة شبكات التواصل معلنين عن إجراءات وخصائص جديدة للحد من إدمان المستخدمين، الذي وصل إلى مستويات خطيرة تهدد الصحة.

وكانت الجمعية الملكية البريطانية أطلقت في الأول من سبتمبر الجاري حملة لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الخاصة بها لمدة شهر، للتوعية بمخاطر إدمان هذه الشبكات، وانضم عشرات الآلاف إلى هذه الحملة.

وجاءت الحملة على إثر تقرير نشر عام 2017، وأظهر الأضرار السلبية لـ”شبكات التواصل”، مثل القلق والاكتئاب واضطراب النوم وغيرها.

انطلاق الاختبارات

وقال كل من فيسبوك وإنستغرام وسناب شات، الخميس، ، إنهم بدأوا بالفعل في اختبار عدد من المزايا التي تتيح للمستخدمين مراقبة وتقييد الوقت الذي ينفقونه فيها.

وتأتي إجراءات شبكات التواصل الاجتماعي بشأن التطبيقات، بعد أن أصبحت الهواتف الذكية المصدر الرئيسي الذي يستخدمه الجمهور للتواصل مع الآخرين.

وأكد فيسبوك وإنستغرام إنهما يعملان حاليا على تجربة أدوات تضع حدا زمنيا للمستخدمين، وبانتهائها تظهر تنبيهات تدعو المستخدمين لأخذ “استراحة قصيرة”.

ويعمل إنستغرام على إضافة “تنبيه” يحمل اسم “أنت عالق” عندما يصل المستخدم إلى أسفل تحديثات الصور في حسابه، من أجل دفعه إلى الابتعاد قليلا، ويعمل “يوتيوب” على اختبار ميزة مماثلة.

المصدر : القدس

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.