أي مصير لحكومة الشاهد اليوم؟

يجتمع اليوم الاثنين 14 ماي 2018 الموقعون على وثيقة قرطاج 2 لحسم موقفهم من تركيبة حكومة يوسف الشاهد وإعادة هيكلتها والملفات الاقتصادية والاجتماعية العالقة بين اتحاد الشغل والحكومة.

ومن المنتظر أن يناقشوا مشروع الوثيقة التي أعدها الخبراء والتي تضمنت عددا من الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية إضافة إلى مسألة التوافق حول طبيعة التعديل الحكومي.

وسبق أن عبر الاتحاد العام التونسي للشغل عن تمسكه بتعديل عميق وشامل يشمل جميع مفاصل الدولة لضخ دماء جديدة في الحكومة ككل.

وقال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري إنّ مشروع وثيقة قرطاج الثانية تتضمن نقاطا خلافية كثيرة، وإنّ اتحاد الشغل لن يمضي على وثيقة تتضمن إجراءات ذات توجهات ليبرالية لا يتلقي معها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.