أول تعليق رسمي ايراني على ادعاء “توقيعها اتفاقية مع السعودية بشأن كارثة منى سنة 2015”

نفت إيران على لسان رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، علي رضا رشيديان، اليوم الثلاثاء، أن تكون وقعت اتفاقية مع المملكة العربية السعودية تفيد بقبولها تحمل المسؤولية عن حادثة منى التي وقعت في موسم الحج عام 2015.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية، نقلا عن رشيديان، قوله إن السلطات الإيرانية لن تتراجع في الدفاع عن دماء حادثة تدافع منى في موسم الحج عام 2015.

وأضاف رشيديان، قائلا: “إيران لم توقع على أي اتفاق مع السعودية بشأن مطالبتها بحقوق دماء ضحايا حادثة منى”.

ووصف رشيديان ادعاءات شقيق السفير الإيراني السابق في لبنان الذي كان من بين ضحايا حادثة منى، بأنها “مجرد كذبة”.

وأوضح رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية أن مذكرات التفاهم الموقعة مع السلطات السعودية واضحة وليس لها سر معتبرا أن الشرط الأول من جميع اتفاقياتنا هو الحفاظ على كرامة وسلام وأمن الحجاج الإيرانيين.

تعليقات
جار التحميل...