أمل مرقس تعاصر الحب في التغيير في أغنية “ناس”

تقرير وكتابة :ابتسام أنطون – جليل فلسطين

أصدرت الفنانة الفلسطينية أمل مرقس أغنية singleفي الثامن من تشرين الأول بعنوان “ناس” من ‎كلمات والحان وتوزيع وانتاج نجلها الفنان الموسيقي العالمي فراس زريق والذي انهى دراسته الآكادمية في بيركلي ميوزيك كوليج الأمريكية وشارك في كونسيرتات عالمية لجانب الموسيقي العالمي سيمون شاهين ولجانب عدد من الفنانين العالميين والعرب منهم الفنان اللبناني الشهير مروان خوري وسبق وكتب عدد من الاغاني ومنها أغنية تشي جيفارا على اللحن العالمي جيفارا والتي حازت على انتشار شاسع عالميا ومحليا كما وله معزوفاته الخاصة على آلة القانون يتميز فراس بروح فنية راقية ومتنوعة الحضارات وموهبة فذة استثنائية , سابق لجيله ومنحدر من جذور فنية أصيلة ومعاصرة حلمه لا يحده حدود اخترق السقف الفلسطيني للعالمية وأنجز مسارا خاصا به .
أغنية “ناس” للفنانة الفلسطينية أمل مرقس تتمييز بطابع خاص معاصر السهل الممتنع يبدو الفيديو وكأنه رسم تجريدي ندخله كأننا في معبد من الألآت الموسيقية تطوف أمل بين لحن وكلمات نجلها الفنان المدهش فراس زريق ,كما لو أن الأغنية وشاح من هواء تراقصه العصافير وتسأل عن وكرها بين الناس تأبى الهجرة لكنها تدمع للحدود وما العصافير هنا سوى مجاز الحنين للحب الحقيقي .
تترواح نظرات أمل بين ظِلَال الاسود والابيض متسائلة حول وحال الناس ..واذ بنور ينفذ خلسة من النافذة يضلل السؤال ببسمة ملامح تأبى التنازل عن الإلفة ..
المكان متقشف حيث صورت الفنانة أمل مرقس أغنيتها “ناس” في نفس الوقت فائض الألوان بانعكاس ملامح الأمل يبعث الى السكينة لعزف يرتدي قبعة الإخفاء
للعازفين العالميين :
ساكسفون: توماس ماركيز – لشبونة
بيانو: نيكولاي ميتيشنكو – موسكو
باس: بييترو جينينزي – روما
درامز: وليم بلّان – الجليل
إيقاعات: جوان فيليبي ميخيا – بوغوتا
تغني أمل وكأنها تتأمل هيأة المعنى كيف ستكون حين حلولها وقعاً على المتلقي،،
“ناس زعلانه ع ناس بتستنى اللحظة لترفع كاس ”
تختزل في هذه الكوبليه لقاء الأحبة في المناسابات السنوية لساعتين ويمضي كل من حضر لجهته الخاصة دون أن يلتفت أحد الى الوراء ،،
‎”خدود تتكي ع خدود”
‎قلوب تضحك ع قلوب
‎دموع تنزل ع خدود
‎وبترسم حدود
لشو موجود”
نعم هو التأكيد المطلق للعلاقات الوهمية تحت مسميات مختلفة “الصداقة العائلة الغرباء”
هي نحن حين نتسائل أين هم وكيف كنا ذات يوم اقرباء روح
وصرنا نصادفهم على الحائط الأزرق وكأن المكان أصبح شاشة الكترونية ،،والغريب بالأمر حين كانت المكالمات سعرها باهظ
كانت علاقاتنا ثمينة وعندما صارت مجانية صارت المساحة شاسعة البعد رغم انها غير مكلفة ،،
نعم ما نحتاج اليه اليوم فقط السؤال ؟؟
كيف حالك يا أنت وقد كُنا {…..}”خدود تتكي خدود ”
أمل هي التي حين تنظر لداخلها تبصر نفسها مملوءة بمحيطها وتغني اليوم “ناس”
لتعبر بملئها المَلأُ المسكونة به والحال العام ،،
‎ناس عم تفتل راس
‎نسيت شو كان
‎همها الأساس
‎وعود تلحق وعود
‎ورود مكوّمة ع ورود
‎حدود تضيَق علّي
‎وتنسّيني اللي كان
اذا كان..
بينما كنت أشاهد أمل وأقرؤها وهي تغني دارت بي كل الذكريات المزدحمة بالناس بموازة الواقع الآني ،،
الفراغ المطلق الذي نعيشه الأن بإزدحام حجج ومنها وباء الكورونا ..رغم أن الأبحاث حول العدوى لم تشمل المكالمات الهاتفية ..
وقد نسينا اننا اقسمنا الولاء يوما ما لحبيب أحبناه وصديق وقت الضيق وجار شيعوه دون جنازة.
خدود تتكي ع خدود
وناس نسيت همها الاساس”
يااااه كم اصبحنا نسبح في دوائر مفرغة ،،عبثي هذا الزمن مُعلق بجهاز تنفس مُصاب بربو التماسيح.
لكن الجميل الجميل في الأغنية انها تسرقنا من الشرود بالآسية والعبثية الى عمق السهل الممتنع بالاغنية لحنا وكلمة للفنان الموسيقى فراس زريق وروح أمل المتفردة في إدائها المؤمنة بأبعاد هذا العمل الفني الاستثنائي الدونامي جيلا مختلفاً لكنه يشبهها وإمتدادا رائعا تعانقه وتنظره من بعيد مثل حلم يتحقق،،
نعم فراس زريق حُلم أمل وطالما رأيت بأمل مرقس الفنانة الأنسانة مشروعا وطنيا, ها أنا أرى فراس حُلمنا ومشروعنا الآتي بكل حضارات العالم ،،أوزاره ثقيلة لأنه شديد المسؤولية نحو نفسه ووطنه ومشروعه الموسيقي
بوركت قلوبكم أمل وفراس
خدود بتتكي ع خدود.
مملوءة
‎ناس
‎خدود تتكي ع خدود
‎قلوب تضحك ع قلوب
‎دموع تنزل ع خدود
‎وبترسم حدود
‎لشو موجود
‎ناس زعلانة ع ناس
‎بتستنى اللحظة
‎تترفع كاس
‎ناس عم تفتل راس
‎نسيت شو كان
‎همها الأساس
‎وعود تلحق وعود
‎ورود مكوّمة ع ورود
‎حدود تضيَق علّي
‎وتنسّيني اللي كان
‎اذا كان..
‎ناس زعلانة ع ناس
‎بتستنى اللحظة
‎تترفع كاس
‎ناس عم تفتل راس
‎نسيت شو كان
‎همها الأساس
‎تروح ولا ما تروح
‎تعود ولا ما تعود
‎شهور مرقت عليي
‎كأنها شربة مي
‎مرُة شوَي
‎ناس زعلانة ع ناس
‎بتستنى اللحظة
‎تترفع كاس
‎ناس عم تفتل راس
‎نسيت شو كان
‎همها الأساس
كلمات، ألحان وتوزيع: فراس زريق
ساكسفون: توماس ماركيز – لشبونة
بيانو: نيكولاي ميتيشنكو – موسكو
باس: بييترو جينينزي – روما
درامز: وليم بلّان – الجليل
إيقاعات: جوان فيليبي ميخيا – بوغوتا
مساعد إنتاج، ميكساج وماستر: سانتياغو ميخيا باربوسا
مهندس صوت (غناء): شاحار كوفمان
فيديو: سعيد قالوش
فيديو، إخراج وإعداد: فراس روبي
مونتاج وألوان: إيلي رزق
©️ إنتاج فراس زريق
أغنية ناس –جديد الفنانة أمل مرقس

نبذة عن أمل مرقس :
أمل مرقس،أمل نمر مُرقُس فنانة فلسطينية ولدت عام (1968) في قرية كفر ياسيف في الجليل من الفنانات الفلسطينيات الرائدات مُغنية وموسيقية، ممثلة ومنتجة فَنيِة، مقدمة ومعدة برامج ثقافية فنية مسرحية، إذاعية وتلفزيونية.اجتماعية بدأت الغناء والتمثيل منذ طفولتها المبكرة فعندما كانت بعمر سنتين صورها التلفزيون الفنلندي بحضن والديها نمر ونبيهة مرقس وهي تغني بالإنجليزية سوف ننتصر يوما ما “[We shall overcome]” والتي حفظتها من إسطوانة لجوان باييز كانت تسمع في بيتهم مع باقي إسطوانات فيروز وعبدالوهاب وتشايكوفسكي وأغان تراث شعبها العربي الفلسطيني. أمل مرقس أم لابنة وابن: يارا زريق مغنية وعازفة بيانو وممثلة مسرح، وفراس زريق موسيقي عازف قانون ملحن وموزع وكاتب اغان خريج جامعة في بيركلي ميوزيك كوليج في لقبين موسيقيين، وكتب ووزع أغنيتها ثوروا كتشي جيفارا وأغنية أجمل البحار للشاعر التركي ناظم حكمت في ألبومها الجديد فَتَح الورد”
البومات
1-“أمل2-“شوق
3-“نعنع يا نعنع
4-ألبوم “بَغَني” (2011) والذي حاز على تقييم فني كأفضل البوم للعام (2011) في سباق الاغاني والنقاد الموسيقيين في الصحافة.
5-“فَتَح الورد
للمزيد حول مسيرة أمل

تعليقات
جار التحميل...