ألفة يوسف تساند سامية عبو ..

نشرت الجامعية والمفكرة ، الفة يوسف ، على صفحتها بموقع فايسبوك تعليقا على الملاسنة بين حسن العمري وسامية عبو بالمجلس يوم الاثنين الفارط.

وقالت الفة يوسف:

علمتني الحياة ثلاثة أشياء:
– الحياة الخاصة ملك لأصحابها وليست مجال شتم في حال الخلافات الفكرية…ومن هنا فأنا أستنكر ما قيل لسامية عبو رغم اختلافي معها سياسيا بشكل شبه كامل…

– يهمني المقول ولا القائل، ومن هنا، وبغض الطرف عن النوايا، فاني أساند حرية الميولات الجنسية، ولن يتغير موقفي بتصريح للغنوشي او سواه…
– المرض والموت ليسا مجال شماتة، اذا مرض ألد خصومي أدعو له بالشفاء، وإذا توفي أشد المجرمين عنفا فسأترحم عليه…
نتفق على الاخلاق السياسية والبشرية…ثم يبدأ الحديث عن الحرية…

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.