أكثر من 80% من أطباء الاختصاص سيغادرون تونس شهر نوفمبر القادم!!!

أفادت، اليوم الخميس 5 أفريل 2018، الدكتورة حبيبة الميزوني، الكاتبة العامة لنقابة الأطباء و أطباء الأسنان و الصيادلة و الأطباء الأساتذة و رؤساء المصالح في المستشفيات الجامعية، أن 25 طبيبا متخصصا من جملة 30 من خريجي دفعة هذه السنة الجامعية أي ما يمثل نسبة 83% منهم سيغادرون تونس الى فرنسا في شهر نوفمبر القادم متسائلة حول مصير المهنة مع توقعها غياب الأطباء بشكل كبير مستقبلا، مما سيحرم التونسيين من العلاج في وطنهم على النحو الأمثل.
يذكر أن منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية كانت قد أصدرت مؤخرا تقريرا أكدت فيه مغادرة 94 ألفا من الكفاءات العالية لتونس طيلة السنوات السبع الأخيرة %84 منها نحو أوروبا، وهم في الغالب حسب المنظمة العالمية أطباء

و مهندسون و إداريون و أكاديميون و باحثون و أساتذة و معلمون و كذلك رجال أعمال.
وتعد تونس، وفق التقرير المذكو،ر أكبر الخاسرين في كل هذا، حيث أن تكلفة تعليم طالب الطب تبلغ ما يقرب من 100 ألف دينار سنويا مع التأكيد على ان البلاد تحتل المرتبة الثانية عربيا في ترتيب الأدمغة المهاجرة، بعد سوريا.
هذا و قد اعتبر سليم خلبوس، وزير التعليم العالي و البحث العلمي من جانبه، في تصريح له لوسائل الإعلام في سياق تعليقه على انعكاسات ظاهرة هجرة الكفاءات، إن الأمر يمكن ان يشكل فرصة تخدم صالح البلاد و ذلك في اطار عمل الوزارة لدعم التشبيك و الحفاظ على التواصل مع الكفاءات المهاجرة الذين تتكون لهم القدرة على استقدام التكنولوجيات الجديدة و فتح آفاق جديدة للشراكة، وبذلك تكسب تونس على صعيد تحسين القدرة التنافسية القطاعية من جهة، وتنتفع من جهة ثانية من الذين يهاجرون في اطار دفع الاستثمار و التعاون الدولي، و ذلك بناء على تقييمه

المصدر: الاخبارية 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.