أعوان “اتّصالات تونس” في إضراب

انطلق منذ الساعة السابعة من مساء يوم أمس إضراب أعوان اتصالات تونس ليتواصل تنفيذه إلى غاية السابعة مساء من اليوم الخميس.
وقال فخر الدين العويتي عضو نقابة مجمع اتصالات تونس، إن أسباب الإضراب تعود إلى «التعامل غير الجدي واللامسؤول» من إدارة المؤسسة، موضحا أن المسألة مرتبطة بمفاوضات تجرى كل ثلاث سنوات في الجوانب الترتيبية، وأنه منذ بدء التفاوض منذ سبتمبر من العام الماضي إلى غاية شهر فيفري الجاري لم تلق النقابة أي رد من الإدارة بخصوص مطالبها.
وذكر أن مطالب الأعوان غير « مجحفة بالمرة » وإنما هي مطالب لحفظ كرامة عون اتصالات تونس، مشيرا إلى أنها تتعلق بالأساس في توفير وسائل العمل وتغطية النقص الفادح في سلك الأعوان التقنيين ومراجعة منحة التنقل لهؤلاء الأعوان والتصدي للمناولة والعمل الهش.
وبين أن المطالب في الجانب الترتيبي تتعلق بالترفيع في منحة عيد الإضحى من 250 دينارا حاليا إلى 400 دينار ومراجعة منحة النهوض بالاتصالات التي لم تقع مراجعتها منذ ست سنوات ولا تتجاوز قيمتها 122 دينار والترفيع في منحة اللباس لكل عون وفق حجم الاعتمادات المرصودة لها في الصندوق الاجتماعي للمؤسسة.
وعبر المسؤول النقابي عن «الأسف والحسرة» لاضطرارهم إلى تنفيذ هذا الإضراب، معربا عن استعداد النقابة للصلح والحوار الجاد والبناء لما فيه مصلحة المؤسسة.

تعليقات
جار التحميل...